boat

تأملوا هذه الآية وانظروا أين وردت فيها كلمة ( كثيرا ) (إن المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات والقانتين والقانتات والصادقين والصادقات والصابرين والصابرات والخاشعين والخاشعات والمتصدقين والمتصدقات والصائمين والصائمات والحافظين فروجهم والحافظات والذاكرين الله كثيرا والذاكرات أعد الله لهم مغفرة وأجرا عظيما ) هناك صفة واحدة وردت معها كلمة ( كثيرا ) ، فلم يقل و المتصدقين كثيراً لكنه قال ( و الذاكرين الله كثيرا ). وعندما أوصى الله نبيه زكريا ﷺ قال : ( قال رب اجعل لي آية قال آيتك ألا تكلم الناس ثلاثة أيام إلا رمزا واذكر ربك كثيرا وسبح بالعشي والإبكار) ونبي الله موسى ﷺ كان مدركا لحقيقة هذا الكنز فقال (كي نسبحك كثيرا ونذكرك كثيرا). وقد أمرنا الله تعالى بذلك فقال: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا ، وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلا ) وعلى العكس، فإن من صفات المنافقين أنهم ( لا يذكرون الله إلا قليلاً ). وحتى في موطن الذهول حين لقاء العدو في الحرب : ورد الأمر بكثرة الذكر ( يا أيها الذين آمنوا إذا لقيتم فئة فاثبتوا واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون ). وفي الحديث عَنْ عَبْدِالله بْنِ بُسْرٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ أَنَّ رَجُلاً قَالَ: يَا رَسُولَ الله إِنَّ شَرَائِعَ الإسْلاَمِ قَدْ كَثرَتْ عَلَيَّ فَأَخْبرْنِي بشَيْءٍ أَتَشَبَّث بهِ. قَالَ: «لاَ يَزَالُ لِسَانُكَ رَطْباً مِنْ ذِكْرِ الله» أخرجه الترمذي وابن ماجه. اللهم اجعلنا جميعا من الذاكرين الشاكرين

مسجات إسلامية

December 17th 2014, 5:17 am
0 comments
Write a comment
boat